قاضي يرد على بيان العلماء بخصوص الحكم على المسئ لنفسه

AddThis Social Bookmark Button

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏الناس إينفو- نواكشوط أي علماء هؤلاء أم أولئك الذين صاغوا المادة:306.
..احترموا عقولنا وقضاءنا وانتم فوق الرؤوس..
بيان "العلماء هم وحدهم "تطاول على مقام القضاء وعدم احترام لمؤسسات الدولة وضرب لهيبتها واستغلال للموقف...وهل بلغتم درجة الاجتهاد ، ولا اعمم لان من بينهم من وضع اسمه في القائمة بدون مبرر.
هل هذا بيان من علماء أم تطاول على القضاء القاضي فقيه مجتهد ومنزل للفقه على الواقع ومن اعطاهم حق الافتاء والفتيا و بعضهم قطع رقاب العباد ظلما زمن الرمادة وقطع الايدي زمن الضنك والمسكنة وبعضهم قابع في البادية لا بعرف واقع الناس وبعضهم جاوز التسعين ولا يحق له الافتاء لعدم ادراكه حقائق الامور ...رحم الله عدود فقد اعتزل الفتيا لما كبر وتقاعد وكان يقول انا الان لا اعلم الا نوازل اهل البادية . وهل هم أزكى قولا ممن صاغ القانون الجنائي ومنه المادة 306.

علينا ان نحترم القضاء لان الذين اصدروا هذه الترنيمة " العلماء هم وحدهم" لم ينصبهم الامام للفتيا الفردية ولا الجماعية ولم يصفوا انفسهم بذلك وانما وصفوها بشيخ او مدرس محظرة وعلى الاستاذ ان يناقش الحكم في منبره العلمي لا ان يتطاول على القضاة لانهم هم من سيحكم في خصوماته وخصوصياته كلها ولا ينفعه ما دبج من اقاويل ...

 

من صفحة القاضي هارون ولد إديقبي

أضف تعليق

رمز الحماية
تحديث